منتديات فراشة تلعفر

منتديات فراشة تلعفر

منتدى عراقي -تركماني
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
اهلا وسهلا بكم في منتديات فراشة تلعفر ونتمنى لكم اروع واجمل الاوقات

شاطر | 
 

 الاربعون حديثا 1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي هادي



عدد المساهمات : 14
نقاط : 24
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/11/2011

مُساهمةموضوع: الاربعون حديثا 1   الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 10:54 am

الحديث الحادي عشر
آداب العبودية
في الصحيح عن أبي أسامة قال: سمعت أبا عبداللّه جعفر بن محمّد الصادق ـ صلوات اللّه عليهما ـ يقول: عليكم بتقوى اللّه, والورع والاجتهاد, وصدق الحديث, وأداء الأمانة, وحسن الخلق, وحسن الجوار, وكونوا دعاة إلى أنفسكم بغير ألسنتكم, وكونوا زينا ولاتكونوا شينا, وعليكم بطول الركوع والسجود, فإنّ أحدكم إذا طال الركوع والسجود هتف إبليس من خلفه فقال: يا ويله أطاعوا وعصيت وسجدوا وأبيت).1

1. المحاسن للبرقي, ص 18,رقم 50; بحارالأنوار,ج 78,ص199




الحديث الثاني عشر
ثمرة العبادة
في الصحيح عن الإمام أبي عبداللّه جعفر بن محمّد ـ صلوات اللّه عليهما ـ قال: (في التوراة مكتوب: يا ابن آدم, تفرّغ لعبادتي أملأ قلبك غنى ولا أكلك إلى طلبك, وعليّ أن أسدّ فاقتك وأملأ قلبك خوفا منّي. وإلاّ تفرغ لعبادتي أملأ قلبك شغلا بالدّنيا ثم لا أسدّ فاقتك وأكلك إلى طلبك).1

1. الكافي,ج2,ص83; بحارالأنوار,ج 13,ص357 و ج07,ص252





الحديث الثالث عشر
أقسام العبادة
في الحسن كالصحيح عن الإمام أبي عبداللّه جعفر بن محمّد الصادق ـ صلوات اللّه عليهما ـ قال: (إنّ العبادة ثلاثة: قومٌ عبدوا اللّه عزّ وجلّ خوفا فتلك عبادة العبيد, وقوم عبدوا اللّه تبارك وتعالى طلب الثواب فتلك عبادة الأجراء, وقوم عبدوا اللّه عزّ وجلّ حبّا له فتلك عبادة الأحرار, وهي أفضل العبادة).1

1. الكافي,ج2,ص84; بحارالأنوار,ج70,ص255




الحديث الرابع عشر
أجر نية الخير الصادقة
في الصحيح عن الإمام أبي عبداللّه جعفر بن محمّد الصادق ـ صلوات اللّه عليهما ـ قال: (إنّ العبد المؤمن الفقير ليقول: يا ربّ ارزقني حتّى أفعل كذا وكذا من البرّ و وجوه الخير, فإذا علم اللّه ـ عزّ وجلّ ـ ذلك منه بصدق نيّته, كتب اللّه له من الأجر مثل ما كتب1 له لو عمله, إنّ اللّه واسع عليم).2

1. فى المصدر: (يكتب).
2. الكافي,ج2,ص85; بحارالأنوار,ج70,ص199





الحديث الخامس عشر
حديث من بلغ
بالأسانيد الصحيحة والحسنة كالصّحيحة عن الأمام أبي عبداللّه ـ صلوات اللّه عليه ـ قال: (من سمع شيئا من الثواب على شيء فصنعه كان له وإن لم يكن على ما بلغه).1

1. لم يرد بهذا اللفظ خبر فى الكتب الأحاديث. نعم ورد فى معناه أحاديث منها ما في ثواب الأعمال عن أبي عبداللّه عليه السلام قال: (من بلغه شيء من الثواب على شيء من الخير فعمله كان له أجر ذلك وإن كان رسول اللّه(ص) لم يقله). (بحارالأنوار,ج2,ص256).





الحديث السادس عشر
ثمرات الصبر
في الصحيح عن الإمام أبي عبداللّه ـ صلوات اللّه عليه ـ قال: (قال رسول اللّه ـ صلّى اللّه عليه وآله ـ: سيأتي على الناس زمان لاينال الملك فيه إلاّبالقتل والتجبّر, ولا الغنى إلاّ بالغصب والبخل, ولا المحبّة إلاّ باستخراج الدين واتّباع الهوى فمن أدرك ذلك الزمان فصبر على الفقر وهو يقدر على الغنى, وصبر على البغضة و هو يقدر على المحبة, و صبر على الذّلّ وهو يقدر على العزّ, آتاه اللّه ثواب خمسين صدّيقا ممّن صدّق بي).1


1. الكافي,ج2,ص91; بحارالأنوار,ج18,ص147





الحديث السابع عشر
أجر الصابرين و أقسام الصبر
في الصحيح عنه ـ صلوات اللّه عليه ـ قال: (إذا كان يوم القيامة يقوم عنق من الناس فيأتون باب الجنّة فيضربونه, فيقال لهم: من أنتم؟
فيقولون: نحن أهل الصبر,
فيقال لهم: على ما صبرتم؟
فيقولون : كنا نصبر على طاعة اللّه ونصبر عن معاصي اللّه, فيقول اللّه عزّ وجلّ: صدقوا أدخلوهم الجنّة. وهو قول اللّه عزّ وجلSadإنّما يوفّى الصابرون أجرهم بغير حساب)(الزمر39:10).1
وفي القويّ كالصحيح عن أميرالمؤمنين ـ صلوات اللّه عليه ـ قال: قال رسول اللّه ـ صلى اللّه عليه وآله: (الصبر ثلاثة: صبر عند المصيبة, وصبر على الطّاعة, وصبر عن المعصية فمن صبر على المصيبة حتّى ردّها بحسن عزائها كتب اللّه له ثلاثمائة درجة ما بين الدّرجة إلى الدّرجة كما بين السماء إلى الأرض, ومن صبر على الطاعة كتب اللّه له ستّمائة درجة ما بين الدرجة إلى الدرجة كما بين تخوم الأرض إلى العرش, ومن صبر عن المعصية كتب اللّه له تسعمائة درجة ما بين الدرجة إلى الدرجة كما بين تخوم الأرض إلى منتهى العرش).2

1. الكافي,ج2,ص75; بحارالأنوار,ج69,ص362ـ363
2. الكافي,ج2,ص91; بحارالأنوار,ج71,ص77





الحديث الثامن عشر
حدّ الشكر
في الصحيح عن أبي بصير قال: قلت للإمام الهمام أبي عبداللّه جعفر بن محمد الصادق ـ صلوات اللّه عليهما: هل للشكر حد إذا فعله العبد كان شاكرا؟
قال ـ عليه السلام: (نعم)
قلت: ما هو؟
قال ـ عليه السلام: (يحمد اللّه على كلّ نعمة عليه في أهل ومال, وإن كان فيما أنعم عليه فى ماله حقّ أدّاه, ومنه قول اللّه عزّ وجلّ (سبحان الذي سخّر لنا هذا وما كنّا له مقرنين)(الزخرف,13) ومنه قوله تعالى: (ربّ أنزلني منزلا مباركا وأنت خير المنزلين)(المؤمنون23:29) و قوله (ربّ أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدنك سلطانا نصيرا)(الإسراء17:80).1
وروي في الصحيح أنه قال رسول اللّه ـ صلى اللّه عليه وآله ـ: (إن في ابن آدم ثلاثمائة وستّين عرقا, منها مائة وثمانون متحرّك ومنها مائة وثمانون ساكن2
وكان رسول اللّه ـ صلى اللّه عليه وآله ـ إذا أصبح قال: الحمد للّه ربّ العالمين كثيرا على كلّ حالز.3
وفى رواية بزيادة (كما هو أهله ومستحقّه وإذا أمسى قال مثل ذلك)4 ولو كان في سجدة الشكر كان أحسن.


1 . الكافي,ج2,ص95ـ96; بحارالأنوار,ج71, ص29
2. فى المصدر: (فلوسكن المتحرك لم ينم ولوتحرّك الساكن لم ينم وكان رسول اللّه(ص)).
3. فى المصدر: (ثلاثمائة وستّين مرة).
4. الكافي, ج2, ص503; علل الشرايع, ج2, ص42; بحارالانوار, ج61, ص316 و ج86, ص254




الحديث التاسع عشر
حسن الخلق
في الصحاح بالأسانيد المتكثّرة عن الصادقين ـ صلوات اللّه وسلامه عليهم ـ أنهم قالوا: (إن أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا)1 و(ما يقدم المؤمن على اللّه ـ عزّ وجلّ ـ بعمل بعد الفرائض أحبّ إلى اللّه تعالى من أن يسع الناس بخلقه)2 و(إنّ صاحب الخلق الحسن له مثل أجر الصائم القائم).3


1. الكافي, ج2, ص99; بحارالانوار, ج71, ص373
2و3 . همان, ص100; همان, ص375





الحديث العشرون
حفظ اللسان
في الصحيح عن إمام الساجدين علي بن الحسين زين العابدين ـ صلوات اللّه عليهما ـ قال: (إنّ لسان ابن آدم يشرف على جميع جوارحه كلّ صباح فيقول: كيف أصبحتم؟ فيقولون: بخير إن تركتنا, ويقولون: اللّه اللّه فينا, ويناشدونه ويقولون: إنّما نثاب ونعاقب بك).1

1. همان, ص115; همان, ص302و033
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الاربعون حديثا 1
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات فراشة تلعفر :: قسم العامه :: قسم المواضيع العام والشامله-
انتقل الى: